اخر المواضيع

مؤسس فيس بوك يتبرع بحصته من الأسهم للخير

أعلن مارك زوكربيرج مؤسس فيس بوك والمدير التنفيذي للشركة خلال الأسبوع الماضي عن مفاجأة كبيرة وهي التبرع بـ 99% من أسهمه في شركة فيس بوك إلى الأعمال الخيرية وهو ما يقدر الآن بحوالي 45 مليار دولار أمريكي، جاء إعلان مؤسس فيس بوك يتبرع بحصته من الأسهم للخير احتفالا بمولد ابنته ماكس وقال زوكربيرج أنه يريد أن تعيش ابنته في عالم أفضل من الذي نعيش فيه الآن، وكشف أن هدفه من التبرع بأمواله هو النهوض بالقدرات البشرية وتعزيز المساواة، لكن إعلان مؤسس فيس بوك عن تبرعه أثار الكثير من الجدل والعديد من الانتقادات أبرزها إعلانه التبرع بأسهمه في الشركة على مراحل طوال حياته وتأسيس مبادرة Chan Zuckerberg كشركة ذات مسئولية محدودة بدلا من مؤسسة خيرية بالإضافة لعدم تبرعه بهذه الأسهم لمؤسسات خيرية أخرى، كما شكك البعض في السبب الحقيقي وراء تبرع مؤسس فيس بوك لعدم وضوح الكيفية التي سيتبرع بها والجهات المستفيدة منه وهو ما دفع البعض للقول أن تبرع زوكربيرج ما هو إلا محاولة للتهرب من الضرائب.

دفعت الانتقادات مؤسس فيس بوك على الرد بنشر رسالة جديدة يوضح فيها المزيد من التفاصيل حول تبرعه، وقال مارك زوكربيرج أنه تم هيكلة مبادرة Chan Zuckerberg كشركة ذات مسئولية محدودة لأن المؤسسات الخيرية ممنوعة من الاستثمار في المشروعات الربحية والانخراط بممارسة الضغط السياسي والأنشطة التي تهدف مبادرة تشان زوكربيرج من خلالها بتعزيز التنمية البشرية.

هل تبرع مؤسس فيس بوك بثروته محاولة للتهرب من الضرائب؟

ردا على أن المبادرة والغرض من التبرع بالأسهم هي محاولة للتهرب من دفع الضرائب، قال مؤسس فيس بوك أن تأسيس مبادرة تشان زوكربيرج كشركة ذات مسئولية محدودة لا يمنحه أي مزايا ضريبية لكنه يكسبه المرونة اللازمة لتنفيذ مهام المبادرة، وأضاف زوكربيرج أنه إذا كانت نواياه من وراء التبرع هي تجنب الضرائب لتم تأسيس المبادرة كمؤسسة خيرية تقليدية ونقل الأسهم لها.

كان الانتقاد الأبرز لتبرع مؤسس فيس بوك هو أن التبرع الذي أعلن عنه ما هو إلا محاولة لتعزيز مكانته حيث أنه سيدير بنفسه مؤسسة زوكربيرج شان ويتحكم في الطريقة التي تعمل بها بدلا من التبرع بالأسهم إلى مؤسسات خيرية لديها أعمال قائمة الآن في الدول النامية، وكان مارك زوكربيرج قد قال أن المبادرة الخاصة به تركز على دعم التعليم وعلاج الأمراض وتسهيل التواصل بين الناس حول العالم وبناء مجتمعات قوية، لكن المحاور الأربعة عامة وغير محددة، وفي رسالته الجديدة ضرب مارك أمثلة أوضح للأوجه التي سيتم صرف أموال التبرعات عليها مثل دعم المشروعات الناشئة التي تعمل في مجال التعليم والاستثمار في مجال الطاقة النظيفة ومكافحة فيروس إيبولا، ووعد مارك زوكربيرج بالكشف عن المزيد من التفاصيل حول مبادرته الخيرية قريبا.