اخر المواضيع

لينكد إن استحوذت على Lynda

أعلنت شركة لينكد إن استحوذت على Lynda وهي شركة تمتلك موقع بنفس الأسم يوفر دورات تعليمية في العديد من المجالات عبر الإنترنت، وكلفت الصفقة لينكد إن 1.5 مليار دولار مما يجعلها أكبر الاستحواذات التي قامت بها الشركة، وحسبما أعلنت الشركتين فإن 52% من قيمة الصفقة سيتم دفعه نقدا و48% على هيئة أسهم، ومن المتوقع أن يتم إغلاق الصفقة رسميا خلال الربع الثاني من هذا العام 2015.

قالت لينكد إن أن معظم موظفي Lynda سينضمون لفريق عملها، وقال ريان روسلانسكي مدير المحتوى في لينكد إن في بيان نُشر على المدونة الرسمية للشركة إن الاستحواذ على Lynda سيجعل الأمر أسهل للمهنيين في جميع أنحاء العالم في تحسين قدراتهم من خلال التعلم وتطوير مهاراتهم، ومن الواضح أن لينكد إن تركز في الاستفادة من المحتوى التعليمي الكبير الذي توفره ليندا ويمكنها على سبيل المثال الإعلان عن الدورات التعليمية للمهنيين المسجلين في شبكتها الإجتماعية بحيث تعلن لكل شخص عن الدورات التدريبية التي يجب أن يحصل عليها للحصول على وظيفة أفضل أو لتطوير مهاراته.

تأسست ليندا Lynda في عام 1995 من قبل ليندا وينمان ووفر الموقع وقتها دورات للتعلم عبر الإنترنت في مجالات مثل التصميم والبرمجة والإدارة ومؤخرا أصبح الموقع يعتمد على يوتيوب في نشر الفيديوهات التعليمية.

لماذا استحوذت لينكد إن على Lynda ليندا؟

تعطي الصفقة الأكبر في تاريخ لينكد إن ثروة كبيرة من مقاطع الفيديو التعليمية حول العديد من الموضوعات مثل تطوير المواقع والتصميم والتصوير الفوتوغرافي، وتخطط لينكد إن التي تعتبر أكبر شبكة اجتماعية للمهنيين في العالم في ترويج هذه الدورات التعليمية إلى 350 مليون من مستخدميها، أما عن كيفية استغلال لينكد إن للمحتوى الذي توفره Lynda فعلى سبيل المثال، يمكنها معرفة للأشخاص الباحثين عن عمل عبر شبكتها الإجتماعية والمهارات اللازمة لشغلهم الوظائف المتاحة ومن ثم اقتراح دورات تعليمية محددة تساعدهم في اكتساب مهارات تساعدهم في الحصول على هذه الوظائف.

أطلقت لينكد إن مؤخرا أيضا خدمة تتيح للمعلنيين استهداف العملاء من خلال المحتوى، والمحتوى الذي تمتلكه ليندا Lynda يعتبر منجم ذهب بالنسبة للكثير من المعلنيين، على سبيل المثال يمكن لشركة أدوبي استهداف المستخدمين الذين يحصلون على دورات تدريبية خاصة ببرنامج فوتوشوب وبرامجها الأخرى.