اخر المواضيع

كيف تصبح مبرمجا ناجحا

بداية من المؤكد أنك لن تكون مبرمجا ناجحا فى ٣٠ ثانية، لا يوجد سحر ما هنا، إن كنت لا تعلم عن البرمجة من الأساس وتود أن تتعلمها، أو كنت مبرمجا و تريد أن تشحذ من مهاراتك وتريد أن تعرف كيف تصبح مبرمجا ناجحا أو حتى كنت مبرمجا ناجحا لكنك تواجه صعوبات فى متابعة الجديد، أعتقد أن هذا المقال سيكون مفيدا لك بشكل شخصى، و قد يعطيك الفرصة لتصحيح مسارك و توجيهك بشكل صحيح.

العلوم الأساسية التى يقوم طلبة علوم الحاسب بدراستها كالتالى :

  1. * مقدمة فى علوم الحاسب
  2. * تنظيم الحاسب Computer Organisation
  3. * خوارزميات وهياكل بيانات Algorithm and Data Structures
  4. * Design patterns
  5. * Object Oriented Programming
  6. * رسم بالحاسب Graphics
  7. * قواعد البيانات DataBases
  8. التنقيب على البيانات Datamining
  9. * شبكات الحاسب Networking
  10. الذكاء الصناعي Artificial Intelligence
  11. نظم التشغيل Operating system
  12. Discrete Mathematics (يمـكن الإطلاع على دورة تعليمية على يوتيوب من جامعة UC Berkeley)
  13. التفاضل Calculus
  14. Ordinary Differential Equation
  15. Partial Differential Equation
  16. إحصاء Statistics
  17. فيزياء Physics
  18. بحوث عمليات Operation Research
  19. * هندسة البرمجيات Software Engineering
  20. * برمجة الويب Web Development

المجموعة السابقة جزء من قائمة طويلة من المناهج التى يقوم بدراستها مرتادى كليات علوم الحاسب، بعضها أهم من غيرها وقد قمت بوضع علامة (*) أمام المناهج التى تؤثر بشكل مباشر على عمل المبرمج بشكل يومى وتترك فرق فى طريقة تفكيره و إنتاجه.

ماذا على أن افعل بالتحديد لكي أصبح مبرمجا ناجحا؟

  1. قم بالتعرف على المناهج الأساسية التى يدرسها الطلاب الاكاديميين: تعرف على تلك الفروع من خلال صفحاتها على ويكيبيديا، قم بالتبحر قليلا بها وأبحث كما تريد، أنت تتعرف على ما يكون علوم الحاسب ويعطيها أهميتها فى حياتنا فاعتبر نفسك فى منزلك.
  2. قم بدراسة منهج أو كتاب فى المناهج الأساسية التى قمت بالإشارة لها بعلامة (*): ستعطيك أساس قوى سيمكنك من البناء فوقه بسهولة فيما بعد، يمكنك أن تجد معظم المناهج على قناة MIT OpenCourseWare على يوتيوب أو إن كنت تفضل الكتب سيكون الأمر أفضل بالتأكيد و ستجد قوائم من الكتب على موقع أمازون إن قمت بالبحث باسم الفرع.
  3. قم باختيار المجال الذى تحب أن تعمل فيه: تلك الخطوة ستكون الأصعب بالتأكيد، الكتير من طلبة حاسبات بل وبعض الخريجين لا يستطيعون تحديد مايريدونه حقا و تبدو الأمور مشوشة، لكن ها هى دفعة صغيرة لك لكى تقترب مما تريد: قم بتخيل نفسك فى سن ال٦٠، تصحوا يوميا لتذهب للعمل، ماذا تريد أن تكون نوعية البرمجيات التى ستعمل عليها؟ ما هو نوع التطبيقات التى أفنيت عمرك فى تطويرها و التخطيط لها؟”، هل هى برمجة الويب؟، مهندس قواعد بيانات؟ مهندس شبكات؟ مبرمج تطبيقات سطح مكتب؟ مبرمج العاب؟ الاختيارات غير محدودة و تعتمد على خيالك و اصرارك على النجاح.
  4. قم باختيار لغة برمجة مناسبة للمجال: حاول أن تكون لغة البرمجة مريحة لك، مطلوبة فى سوق العمل، و لها تاريخ طويل ومجتمع يحيط بها كبير نسبيا، تعلم تلك اللغة، أغرق نفسك بمصادر لتعلمها، تابع مواقع المبرمجين الخاصين بها، تابع أخبارها من كل المصادر المتوفرة وكل موقع ممكن ان تستخلص منه معلومات عن لغة البرمجة تلك.
  5. كن على اتصال دائم بالمبرمجين الذين يعملون فى نفس مجالك: انضم لمجموعاتهم على الشبكات الاجتماعية، انضمامك لهم و مشاهدتك لمناقشاتهم فقط ستحسن من مستواك و ترفع من وعيك بالمجال الذى تعمل فيه.
  6. أظهر أعمالك: يمكنك أن تكون جيد كما تريد لكن بدون إظهار أعمالك لن يعرف احدا أنك موجود من الأساس، اصنع تطبيقاتك، نفذ أفكارك الخاصة و قم بعرضها للناس، اهتم بتسويق نفسك وأعمالك و مهاراتك، سيوفر لك هذا العمل الذى تتمناه، وعند عرض أعمالك و التعرض للنقد سيحسن ذلك من مستواك و يدفعك دوما للأمام.
  7. كن مرنا: لغات البرمجة مجرد أدوات لتصل إلى هدفك وهو إنجاز المشروعات، فى سبيل ذلك نقترب جدا من لغات البرمجة لنعرف عنها الكتير و ننسى تلك المعلومة الأساسية جدا و يتحول الأمر إلى ارتباط عاطفى أكثر منه علاقة عمل، إن كانت لغتك بها بعض العيوب أو أصبحت تشعر بأن هناك لغة أخرى أفضل منها انتقل لها تدريجيا، لغات البرمجة ليست أديانا و عليك أن تعاملها كما هى “أداة لبرمجة تطبيقاتك” يمكنك أن تبدلها بأفضل منها متى شئت.
  8. حافظ على شغفك و حبك للعلم: إن توقفت يوما عن القراءة و التعلم فأعلم انك تراجعك خطوة للوراء، العلم فى كل المجالات يتقدم بشكل سريع إن اكتفيت بما تعلمته فى يوم من الأيام، ستجد أنه يوما ما لن تعلم ما الذى يجرى حولك ولا ما الجديد فى تلك اللغة وأن عملك لم يعد مهما لأن الجميع يقوم بعملك بشكل أسرع وأكثر كفاءة وحرفية، لذا عليك دائما بتعلم الأدوات الجديدة، اكتشاف لغات برمجة أفضل و متابعة أخبار التكنولوجيا بشكل عام.

فى النهاية، أن تكون مبرمجا ناجحا طريق طويل يعتمد على الكتير من المهارات و يتطلب التضحية و المثابرة، وهو فى الحقيقة طريق ممتع من جوانب عدة، ولن يكون هناك أفضل من تلك المقولة التى توضح لك كيف أن اجتهادك و مثابرتك قد تجعلك على قوائم أغنى الرجال فى العالم :

الطريقة المثلى لتكون مبرمجا ناجحا هو أن تكتب تطبيقات، وأن تدرس تطبيقات عظيمة كتبها مبرمجين غيرك، فى حالتى، قمت بالنبش فى صفائح القمامة فى مركز علوم الحاسب وقمت بإصطياد قوائمهم عن أنظمة التشغيل الخاصة بهم.