وعلقت الشركة عمل أكثر من 10 آلاف موقع و18 ألف حساب تخص معلنين بسبب عمليات تزوير، إضافة إلى حوالى 7 آلاف موقع آخر يستخدمه قراصنة.

وأشارت غوغل إلى أنها حظرت أكثر من 12.5 مليون إعلان كاذب في قطاع الصناعات الدوائية لوحده، من بينها إعلانات أدوية غير حائزة على تراخيص للبيع، وفق ما نقلت “وكالة أنباء البحرين”.

وتستعين غوغل في الكشف عن “الإعلانات السيئة” بنماذج حسابية معلوماتية، وخبرات بشرية مع فريق متخصص في هذه المهمة يضم أكثر من ألف شخص.

تجدر الإشارة إلى أن الإعلانات توفر القسم الأكبر من إيرادات غوغل، أسوة بأكثرية الشركات التي تقدم خدمات “مجانية” على الإنترنت.